استئصال المرارة

CONDITION OVERVIEW

جراحة المرارة بالمنظار (المرارة) تزيل المرارة والحصى في المرارة من خلال العديد من الشقوق الجراحية الصغيرة في البطن. يقوم الجراح بنفخ البطن بالهواء أو ثاني أكسيد الكربون من أجل أن يرى بوضوح وبعدها يدرج منظار بإضاءة وكاميرا فيديو في شق واحد بالقرب من السرة. ثم يستخدم الجراح جهاز ليتمكن من إدخال الأدوات الجراحية في شقوق أخرى لإزالة المرارة.
قبل الجراحة قد يكون عليك إجراء أشعة سينية خاصة تسمى بتصوير الأقنية الصفراوية أثناء العملية، مما يساعد في تحديد تشريح القناة الصفراوية .
وخلال هذا الإجراء سوف تحتاج إلى تخدير عام وتستغرق العملية ساعتين أو أقل.
بعد الجراحة، تتدفق الصفراء من الكبد (التي تنشأ هناك) من خلال القناة الصفراوية المشتركة ومنه إلى الأمعاء الدقيقة. وبعد إزالة المرارة لا يمكن للجسم أن يقوم بتخزين العصارة الصفراوية بين وجبات الطعام. وهذا له تأثير ضئيل جدا على الهضم.

ماذا نتوقع بعد الجراحة
قد يكون لديك جراحة المرارة في العيادات الخارجية، أو قد تبقى 1 أو 2 أيام في المستشفى.
معظم الناس يمكنهم العودة إلى أنشطتهم العادية خلال 7-10 أيام. الناس الذين خضعوا لجراحة المرارة بالمنظار قد يعانون من التهاب أو ألم لمدة اسبوع تقريبا. ولكن في 2-3 أسابيع يشعرون براحة أكبر من الناس الذين خضعوا للجراحة المفتوحة. ولن يكون هناك حاجة إلى أي نظام غذائي خاص أو غيرها من الاحتياطات اللازمة بعد الجراحة.

لماذا يتم ذلك
جراحة المرارة بالمنظار هي أفضل طريقة لعلاج الحصى في المرارة التي تسبب الأعراض، ما لم يكن هناك سبب يمنع القيام بالعملية .
تستخدم جراحة المناظير بكثرة عندما لا توجد عوامل تعقد العملية الجراحية .

ما مدى جودة عملها
جراحة المرارة بالمنظار آمنة وفعالة. تتخلص الجراحة من الحصى في المرارة, و لا تقوم بإزالة الحجارة في القناة الصفراوية المشتركة. يمكن للحصى أن تتشكل مرة أخرى بعد سنوات في القناة الصفراوية المشتركة بعد إزالة المرارة ولكن هذا أمر نادر الحدوث.

المخاطر
المخاطر الاجمالية لجراحة المرارة بالمنظار قليلة جدا وتشمل مضاعفات خطيرة محتملة مثل:
التهاب الشق الجراحي.
نزيف داخلي.
أذية القناة الصفراوية المشتركة.
أذية الأمعاء الدقيقة عن طريق واحدة من الأدوات المستخدمة أثناء الجراحة.
مخاطر التخدير العام.

ويمكن أن تشمل مضاعفات غير شائعة أخرى مثل:
حصى في المرارة التي قد تبقى في تجويف البطن.
العصارة الصفراوية التي قد تتسرب إلى داخل التجويف البطني.
إصابة الأوعية الدموية في البطن، مثل الأوعية الدموية الرئيسية التي تحمل الدم من القلب إلى الكبد (الشريان الكبدي) وهذا أمر نادر الحدوث.
حصوة يتم دفعها في القناة الصفراوية المشتركة.
حدوث أذية كبدية.
قد تكون هناك حاجة إلى المزيد من الجراحة لإصلاح هذه المضاعفات.
بعض الناس بعد جراحة المرارة يواجهون أعراض بطنية مستمرة، مثل الألم والانتفاخ والغازات، والإسهال وهو ما يعرف ب( متلازمة مابعد استئصال المرارة).

ما ينبغي التفكير فيه
بعد الجراحة بالمنظار التعافي يكون أسرع بكثير وأقل ألما من الجراحة المفتوحة.
فترة البقاء في المستشفى بعد العملية الجراحية بالمنظار أقصر من الفترة بعد الجراحة المفتوحة. يعود المرضى عموما إلى المنزل في نفس اليوم أو في اليوم التالي، أما في العملية الجراحية المفتوحة يذهبون بعد 2-4 أيام أو أكثر.
التعافي يكزن أسرع بعد الجراحة بالمنظار.
سوف تمضي وقتا أقل بعيدا عن العمل وغيرها من الأنشطة بعد الجراحة بالمنظار (حوالي 7-10 أيام مقارنة مع 4 إلى 6 أسابيع في الجراحة المفتوحة).