صنفرة الجلد

CONDITION OVERVIEW

صنفرة الجلد هو نوع من أنواع التخطيط الجراحي للجلد، يجرى عادة في الحالات الطبية المتخصصة من قبل أخصائي الأمراض الجلدية أو جراح تجميلي متمرس خاصة بهذا الإجراء. تم استخدام صنفرة الجلد لعدة سنوات (قبل ظهور الليزر) وحيث يضمن التحكم بالسحجات الأعمق (التآكل) الطبقات العلوية و المتوسطة من الجلد باسخدام أي مجموعة لأجهزة الصنفرة القوية بما فيها سلك الفرشاة، عجلة الألماس والصنفرة المعقمة، و بلورات الملح أو وسائل ميكانيكية أخرى.
عمليات الصنفرة الجلدية هي تداخلات جراحية غازية والتي تحتاج عادة لطبيب تخدير موضعي. وتجرى غالبا في الأجنحة الجراحية أو في المراكز الطبية المتخصصة . وبما أن العملية عادة تمتد لتزيل من الطبقات السطحية إلى الطبقات العميقة من الأدمة , وتمتد للأدمة الشبكية فسيحصل نزف جلدي بسيط. وفي حالات التقشير الجلدي الأعنف فعادة ما يترافق بنزف جلدي كبير فلذلك يستخدم الرذاذ خلال هذا الإجراء الذي يتم التحكم به عن طريق الضغط . وبعد ذلك يصبح الجلد شديد الإحمرار وكأنه مسلوخ. وعلى حسب عمق مستوى إزالة الجلد بالصنفرة سيستغرق الجلد من فترة 7 إلى 30 يوم حتى يشفى بشكل كامل(يستعيد نسيجه ).واستخدمت هذه العملية بشكل شائع لندبات حب الشباب العميقة وللندبات الجراحية الأعمق.
والهدف من هذا الإجراء هو المساعدة على تقليل مظهر الندبات العميقة والعيوب الجلدية .وعادة ما تهدف لتنضير الجلد , ولازالة الندبات الصغيرة ( كالناتجة عن حب الشباب ),والتشققات الحملية التي تعطي مظهر غير لائق للجلد, والأضرار الجلدية الناجمة عن التعرض للشمس, والوشوم, وبقع العمر وعلامات الترهل.